جمعية المهرجان الدّولي للشّعر بتوزر


يعتبر المهرجان الدّولي للشّعر بتوزر التظاهرة الأدبيّة الأكثر عراقة من بين المهرجانات التي تعنى بالشأن الأدبي في تونس، فقد تأسّس سنة 1981 ببادرة من بعض أدباء الجريد، وبدعم من الاتحاد العام التونسي للشغل، وتعدّدت الأطراف المساهمة في المهرجان وعلى رأسها وزارة الثقافة واتحاد الكتّاب التونسيين، فحافظ على الرّيادة والتّواصل منذ ما يزيد عن الثلاثة عقود، إذ تداولت على المشاركة في فعالياته عدّة أجيال من المبدعين، وأشرفت على تنظيم دوراته هيئات مختلفة.

وفي سنة 2012 تمّ بعث جمعية تعنى بالإشراف على تنظيم فعاليات المهرجان، أطلقت على نفسها “جمعية مهرجان الشعر العربي الحديث بالجريد”، وضمت هيئتها التأسيسّية عدد من أدباء وشعراء الجهة، التي سعت إلى تفعيل بعده العربي والدّولي، فشاركت في فعالياته عدّة دول عربية وأجنبية، واكتسب المهرجان اشعاعا كبيرا في محيطه، وتماهيا مع ما وصل إليه من تطور واشعاع تمّ سنة 2013 تغيير اسم الجمعية والمهرجان ليصبحا “جمعية المهرجان الدّولي للشّعر بتوزر”.

 

في سنة 2016 تمّ اجراء الجلسة العامّة الانتخابية الثانية، بمشاركة كلّ أعضاء الجمعية، وقد أسفرت الجلسة على انتخاب هيئة جديدة على رأسها الشاعر عادل بوعقة، وكان أوّل منجزاتها توفير مقرّ قار للجمعية مجهز بمعدات مكتبية وإعلامية، كذلك خط هاتف قار وخدمات الأنترنيت، لتسهيل نشاط الجمعيّة وليكون لها وجود مادّي حقيقي، ما يساهم في مزيد التطوّر، خاصّة وأنّ الجمعية استعانة بإطار اداري في اختصاصات مختلفة، من شباب حاصل على شهادات عليا عن طريق مكتب التشغيل ضمن برنامج العمل المدني التطوّعي، وذلك تحت اشراف الهيئة المديرة.

دورات سابقة


الومضة الإشهارية للدورة 37 من المهرجان الدّولي للشّعر بتوزر من 23 الى 26 نوفمبر 2017 تحت عنوان:

“الشعر والغموض”

  • 2018 – الشعر والفنون البصرية
  • 2017 – الشعر والغموض
  • 2016 -الفضاء الشعري … توزر صوت الواحة والصحراء
  • 2015 -الشعر واحة حب وسلام
  • 2014 – الشعر ةوالترجمة